ملخص كلمة السيد أحمد أويحيى، الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي
أمام المشاركات في اللقاء الوطني للنساء مسؤولات المناضلات على مستوى المكاتب الولائية للحزب، المنعقد بالمقر الوطني يوم 30 سبتمبر 2016


 


أشرف السيد أحمد أويحيى، الأمين العام لتجمع الوطني الديمقراطي، هذا اليوم 30 سبتمبر 2016، على افتتاح أشغال اللقاء الوطني للنساء مسؤولات المناضلات على مستوى المكاتب الولائية للحزب، المنظم بالمقر الوطني ببن عكنون بالجزائر.
وقد ذكّر السيد أحمد أويحيى، في مستهل افتتاحه لهذا اللقاء الذي ميّزه نقاش ثري، بالتطور المستمر لمكانة المرأة في صفوف التجمع الوطني الديمقراطي، مشيراً إلى أنّ العنصر النسوي يمثل حاليا نسبة 30 % ضمن تركيبة المجلس الوطني والمكتب الوطني للحزب. كما أوضح بأنّ تنفيذ لوائح المؤتمر الخامس والمجلس الوطني للتجمع قد سمح من تواجد امرأة مناضلة ضمن تشكيلات كافة المكاتب البلدية للحزب فضلاً عن تواجدها ضمن تشكيلات كافة المكاتب الولائية.
وقد أكّد السيد أويحيى على ضرورة التزام الإطارات النسوية للحزب على فتح أبواب الانخراط واسعة لاستقطاب مناضلات جدد ضمن صفوفه، داعيا بذات المناسبة، المشاركات في هذا اللقاء للعمل على تجنيد القاعدة النضالية النسوية للتجمع للقيام بنشاطات تحسيسية في أوساط المجتمع للمساهمة في تمكين البلاد من تجاوز المرحلة الحسّاسة المنجرة عن انهيار أسعار النفط في استقرار وهدوء، ومن ثمّة تمكينها من مواصلة مسار البناء الوطني تحت القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، في إطار إعادة الاعتبار لقيمة العمل وكذا في ظل تعزيز حقيقي للفكر الحضاري انطلاقا من الأسرة النواة الأساسية للمجتمع.

تغريدات

ألبوم الصور

المزيد من الألبومات