رد على مقال الصحيفة الإلكترونية " كل شيء عن الجزائر – TSA "
لقد اتهمت الصحيفة الإلكترونية " كل شيء عن الجزائر – TSA " في مقالها الصادر بتاريخ 13 نوفمبر 2016، الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي بمحاولة زرع الحقد والتفرقة من خلال تهجماته على مزدوجي الجنسية وأصحاب المال القذر، ورداً على ذلك، يجدر التوضيح بأنّ انتقاد السيد أحمد أويحيى موجه لأصحاب المال القذر المكتسب عن طريق الغش بمختلف أشكاله ومن المتاجرة بالمخدرات وكذا من الآفات الأخرى التي يعاني منها شعبنا، وليس لأبناء بلدنا مزدوجي الجنسية المقيمين في الخارج، الذين يحييهم بهذه المناسبة.
وفضلاً عن ذلك، يرى السيد أحمد أويحيى، أنه من الضروري التوضيح بأنّ انتقاده موجه لجزائريين مقيمين هنا وحاملين لجوازات سفر لبلدان أخرى، جزائريون يكدّسون ثروات مكتسبة بطرق بعيدة عن الحلال، ليقوموا بتحويلها إلى الخارج، أولئك الجزائريون مزدوجو الجنسية المقيمين في الجزائر الساعين إلى تخريب البلاد بأفعالهم.
ويناشد التجمع الوطني الديمقراطي ما يقارب ال 40 مليون جزائري، الذين لا وطن بديل لهم غير الجزائر، التحلي باليقظة من أجل حماية الجزائر من مكائد أولئك المرتزقة المحليين الذين حضّروا لأنفسهم ملاجئ خلفية خارج الوطن.

تغريدات

ألبوم الصور

المزيد من الألبومات