اللائحة النظامية.


- إنّ المجلس الوطني للتجمع الوطني الديمقراطي المجتمع في دورته الثانية العادية يومي 15 و 16 ديسمبر 2016 بزرالدة بالجزائر؛
- بعد الاستماع للكلمة الافتتاحية للسيد أحمد أويحيى، الأمين العام للحزب؛
- بعد الاستماع للتقرير النظامي الذي عرضه الأمين العام للحزب خلال أشغال هذه الدورة؛
- بعد مناقشته للوضعية النظامية للحزب وتحضيراته للمشاركة في الانتخابات التشريعية لسنة 2017؛
- يصادق على اللائحة النظامية الآتي نصها:


1. يسجل المجلس الوطني بارتياح تنفيذ المكتب الوطني للائحته النظامية لدروته الأولى المنعقدة شهر جوان الفارط.
2. يثمن الجهود المبذولة لتأطير وتكوين المسؤولين الولائيين المكلفين بالشباب والنساء والاتصال من خلال اللقاءات الوطنية التي نظمت بالمقر الوطني للحزب ومن خلال الندوات الجهوية المتخصصة تحت إشراف أعضاء المكتب الوطني المكلفين بهذه الأقسام.
3. يرحب بالتطور الذي سجله الحزب في مجال الاتصال سواء عن طريق الصحافة المكتوبة أو السمعية البصرية أو عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الأنترنت.
4. كما يعبر المجلس الوطني عن ارتياحه أمام توسع القاعدة النضالية للحزب منذ تحويل عملية الانخراطات إلى المكاتب البلدية. ويرحب أيضا بتزايد عدد المناضلين والمتعاطفين عن طريق الانخراط الإلكتروني.
5. ينوه المجلس الوطني بتجنيد إطارات ومناضلي التجمع على مستوى القاعدة من خلال عقد مجالس ولائية موسعة تحت إشراف الأمين العام للحزب.
6. يكلّف المجلس الوطني المكتب الوطني بمواصلة تكوين وتأطير مسؤولي الشباب والنساء والاتصال على مستوى الولايات، مع تكييف هذه العملية مع مقتضيات تحضير الحزب مشاركة التجمع الوطني الديمقراطي في الانتخابات التشريعية المقبلة.
7. كما يكلّف المكتب الوطني تحت قيادة الأمين العام، بتعزيز سياسة الاتصال للحزب، وتكثيف حضوره الإعلامي لاسيما عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي في شبكة الأنترنت.
8. ويكلّف أيضا أمناء المكاتب الولائية تحت إشراف الأمين العام، بتعزيز تجنيد إطارات ومناضلي الحزب على المستوى المحلي من خلال عقد جمعيات عامة في البلديات.
9. يعبر المجلس الوطني عن ارتياحه لتنصيب اللجنة الوطنية للانضباط وكذا لجان الانضباط الولائية تطبيقا لأحكام القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب.
10. يتبنى المجلس الوطني الإجراءات الانضباطية المطبّقة في إطار النصوص الأساسية للحزب في حق بعض الإطارات والمناضلين السابقين الذين طعنوا في شرعية المؤتمر الخامس للحزب وفي الهيئات المنبثقة عنه.
11. وبعد دراسته لمشاركة التجمع الوطني الديمقراطي في الانتخابات التشريعية المقبلة، قرّر المجلس الوطني ما يلي:
- في المقام الأول: تحضر قوائم مترشحي الحزب على مستوى كل ولاية من طرف المكتب الولائي وتعرض على المجلس الولائي للمصادقة عليها بالإجماع في دورة استثنائية له.
- في المقام الثاني: يعود على الهيئات المحلية للحزب، لدى تحضير قائمة مترشحي التجمع، تنظيم استشارة واسعة للقاعدة النضالية.
- في المقام الثالث: تحضر قوائم مترشحي الحزب طبقا للقواعد ذات الصلة المنصوص عليها في قانون الانتخابات وكذا تلك المتضمنة في القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب.
- في المقام الرابع: يجب أن تعكس قائمة المترشحين أكبر قدر ممكن لتمثيل مختلف جهات الولاية كما يجب أن تتضمن القائمة على مترشحات نساء ومترشحين شباب.
- في المقام الخامس: يطلب من كل مكتب ولائي تحضير برنامج محلي للحملة الانتخابية بمساهمة الهيئات والمنتخبين المحليين، والذي سيدرج ضمن البرنامج الوطني للحزب الخاص بالانتخابات التشريعية المقبلة الذي ستحضّره القيادة الوطنية للتجمع.
- في المقام السادس والأخير: تكلّف هيئات الحزب على مستوى المقاطعات الانتخابية في الخارج بتحضير وضبط قوائم مترشحي التجمع بعد استشارة أكبر عدد ممكن من المناضلين والمناضلات على مستوى المقاطعة.
12. يكلّف المجلس الوطني المكتب الوطني بتحضير احتفال الحزب بالذكرى العشرون لتأسيسه، على المستوى الوطني وكذا على مستوى جميع الولايات ومقاطعات الجالية الوطنية في الخارج.
13. يكلّف المجلس الوطني الأمين العام للحزب بتوضيح وتفصيل التدابير التي تضمنتها هذه اللائحة، حسب الضرورة.
14. وفي الأخير، يكلّف المجلس الوطني الأمين العام للحزب بمساعدة المكتب الوطني بالسهر على تنفيذ محتوى هذه اللائحة.


 


* * *

تغريدات

ألبوم الصور

المزيد من الألبومات