دفعت الجزائر خلال المأساة الوطنية ضريبة باهظة بعدما استهدفت في استقرارها وأمنها. وها هي اليوم محاطة ببؤر توتر خطيرة عند حدودها، ومعرضة لتهديدات الإرهاب الدولي ومستهدفة كذلك بمناورات تتربص بوحدتها الوطنية. لذلك يلتزم برلمانيونا بـ :


1- الثبات على الدفاع عن مبادئ نوفمبر 1954 بصفتها أساس وحدة الأمة واستقرار
  الوطن،
2- الدفاع عن الدستور وقوانين الجمهورية التي تعد القاعدة الأساسية للدولة،
3- مواصلة دعمهم للسيد رئيس الجمهورية الذي يجسد وحدة الأمة ويبقى الضامن       للدستور،
4- النضال من أجل تعميم التاريخ الوطني الممتد عمقه عبر آلاف السنين،
5- الاستمرار في مساندة خيار المصالحة الوطنية،
6- دعم جهود الجيش الوطني الشعبي وقوات الأمن للقضاء على بقايا الإرهاب،
7- التصدي لكل مشروع يهدف إلى المساس بوحدة الأمة أو باستقرار البلد ومؤسساته،
8- العمل على حماية ديننا الإسلامي الحنيف من التيارات والطوائف الدخيلة عن تقاليدنا،   وتعزيز مكانة الزوايا ودورها في ضمان استقرار المجتمع
9- التحرك من أجل تسريع تكريس تمازيغت بصفتها لغة وطنية ورسمية، وترقيتها أيضا   كقاعدة إضافية لوحدة شعبنا، 
 10-تثمين الثقافة الوطنية من أجل التأكيد على هوية شعبنا ومن أجل مساهمتها في
  الثقافة العالمية.


- تفاصيل البرنامج سيتم نشرها خلال الأيام المقبلة-


مقدمة البرنامج الانتخابي الخاص بانتخابات ماي 2017 التشريعية


البرنامج الانتخابي الخاص بانتخابات ماي 2017 التشريعية ملخص

تغريدات

ألبوم الصور

المزيد من الألبومات