I. مقدمة.
  سيشارك التجمع الوطني الديمقراطي في الانتخابات المحلية المقرّرة يوم 23 نوفمبر 2017، بـ 48 قائمة لمرشحيه للمجالس الشعبية الولائية و 1.521 قائمة لمرشحيه للمجالس الشعبية البلدية.
  وما يميّز مرشحي التجمع لهذا الاستحقاق الانتخابي، انتماء غالبيتهم لفئة الشباب، وحصولهم على مستوى تعليمي جد محترم، إذ يحمل الآلاف منهم شهادات جامعية. وفضلاً عن ذلك، فإنّ عدد معتبر منهم، يكتسبون خبرة في مجال التمثيل على مستوى المجالس المنتخبة المحلية، وحتى على مستوى البرلمان بالنسبة للبعض منهم. كما يكتسب البعض الآخر تجربة في التسيير باعتبارهم شغلوا مناصب مسؤولية على مستوى الهيئات الإدارية والمؤسسات الاقتصادية.
  ومن جهة أخرى، فإنّ مرشحي الحزب قد تمّ اختيارهم من طرف الهيئات المحلية للتجمع وهو ما سمح بانتقاء أشخاص لهم صلة وعلاقة مباشرة مع المواطنين.
  وفي هذا الإطار، ستقدّم كل قائمة من قوائم مرشحي التجمع الوطني الديمقراطي للمجالس الشعبية البلدية والولائية اقتراحاتها للناخبين بخصوص تعزيز التنمية المحلية وتحسين الخدمات العمومية، والتي ستكون ثمرة الإصغاء المباشر لانشغالات الساكنة.
كما أنّ انتماء مرشحي التجمع لحزب ذو بعد وطني، حزب له مكانة هامة في الحكومة وفي البرلمان بغرفتيه، سيسمح لهم، كمنتخبين محليين، من الاستفادة من دعم حزبهم على مستوى الهيئات الوطنية للدولة، من جهة، ويضع على عاتقهم، من جهة أخرى، مسؤولية حمل رسالة التجمع الوطني الديمقراطي ورؤيته في خدمته للجزائر. 
ذلكم ما يجعل التجمع الوطني الديمقراطي يتقدّم ببرنامج وطني للانتخابات المحلية ليوم 23 نوفمبر 2017. وهو برنامج مرتكز على ثلاثة محاور هي:
1- تعزيز التنمية المحلية،
2- المشاركة في ترقية اللامركزية.
3- المساهمة في حوكمة ديمقراطية محليا، وتحقيق الإجماع على مستوى المجالس المحلية. 


تفاصيل البرنامج سيتم نشرها خلال الأيام المقبلة-

تغريدات

ألبوم الصور

المزيد من الألبومات