اللائحة النظامية


 إنّ الـمجلس الوطني للتجمع الوطني الديمقراطي الـمجتمع في دورته الرابعة العادية، يومي الخميس 18 والجمعة 19 جانفي 2018، بزرالدة؛
 بعد التذكير باللوائح السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي صادق عليها الـمؤتمر الخامس للحزب؛
 وبعد التذكير بلوائحه النظامية السابقة الـمصادق عليها في دوراته العادية الأولى والثانية والثالثة؛
 وبعد الاستماع إلى الكلمة الافتتاحية للسيد أحمد أويحيى، الأمين العام للحزب؛
 وعقب نقاش ثري؛
يصادق على هذه اللائحة النظامية:
أولا:
فيما يخص مشاركة الحزب في الانتخابات الـمحلية ليوم 23 نوفمبر 2017:
1. فإنّ الـمجلس الوطني يعرب عن ارتياحه للنتائج الـمعتبرة التي حققها التجمع خلال انتخابات الـمجالس الشعبية البلدية والولائية. ويسجل بارتياح التطور الكبير لنتائج الحزب بين الانتخابات المحلية لسنة 2012 والانتخابات المحلية لسنة 2017، ولاسيما من خلال:
‌أ. مضاعفة عدد الأصوات التي تحصل عليها التجمع، بنحو 2,2 مليون صوت؛
‌ب. رفع عدد الـمنتخبين الـمحليين للحزب، بانتقاله من 5989 منتخب محلي سنة 2012 إلى 6521 سنة 2017،
‌ج. مضاعفة عدد الـمجالس الشعبية البلدية التي حاز عليها بالأغلبية بثلاث مرات، لينتقل عددها من 132 مجلس شعبي بلدي خلال انتخابات 2012 إلى 451 مجلس شعبي بلدي خلال انتخابات 2017؛
‌د. وارتفاع عدد قوائمه التي تحصلت على الأغلبية في المجالس الشعبية الولائية بثلاثة أضعاف كذلك، لينتقل عددها، عقب عمليات الاقتراع، من 05 سنة 2012 إلى 16 سنة 2017.
2. يعبّر الـمجلس الوطني عن عرفان التجمع الوطني الديمقراطي لكل الـمواطنين الذين صوتوا على قوائمه، ويؤكد لهم بأن منتخبي الحزب سيبقون أوفياء لالتزاماتهم تجاه السكان.
3. يكلف الـمجلس الوطني الأمين العام بالعمل، بمساعدة الـمكتب الوطني، على تحيين دليل الحزب لفائدة منتخبيه الـمحليين وضمان نشره الواسع في صفوفه.
4. وبهذا الصدد، فإنّ الـمجلس الوطني يكلف المكاتب الولائية للتجمع بتنظيم دورات تكوينية للمنتخبين الـمحليين للحزب لتمكينهم من ممارسة عهدتهم الانتخابية في أحسن الظروف الـممكنة.
ثانيا: فيما يخص الـمسائل التنظيمية:
5
. فإنّ المجلس الوطني، بعد ترحمه على روح الفقيد سليماني عبد الكريم، قام باستخلافه بعضو إضافي من ولاية بومرداس.
6. كما قام الـمجلس الوطني بالفصل في مسألة فقدان صفة الـمناضل في الحزب بالنسبة لعدد من أعضائه الأساسيين والإضافيين الذين ترشحوا في قوائم منافسة خلال الانتخابات الـمحلية الأخيرة، ثم قام باستخلاف الأعضاء الأساسيين طبقا لأحكام القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب.
7. يكلّف الـمجلس الوطني الهيئات الـمحلية للحزب بالقيام، كل على مستواها وحسب ما تقتضيه الضرورة، بتطبيق أحكام النصوص الأساسية للتجمع في حق الـمناضلين الذين ترشحوا في قوائم منافسة خلال الانتخابات الـمحلية الأخيرة.
8. كما قام الـمجلس الوطني بتقييم وتحيين تشكيلة الـمكتب الوطني للتجمع طبقا لأحكام القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب.


ثالثا: فيما يخص تعزيز الهياكل الـمحلية للحزب:
9
. عقب الـمسار الانتخابي التشريعي والـمحلي الذي تميّز بتجنيد هياكل التجمع ومناضليه طوال سنة 2017، فإنّ الـمجلس الوطني يعتبر أنه يتعين الآن على مناضلي الحزب وإطاراته تسخير طاقاتهم خدمة لتعزيز مكانة التجمع.
10. وبهذا الخصوص، وتحت قيادة الأمين العام، يدعو الـمجلس الوطني أمناء الـمكاتب الولائية إلى تحيين تشكيلة المكاتب الولائية والمجالس الولائية على ضوء نتائج وظروف الانتخابات التشريعية والانتخابات الـمحلية لسنة 2017.
11. كما قرّر تكليف الهياكل المحلية للحزب بالشروع في عمليات : (أ) انتخاب أو إعادة انتخاب المجالس البلدية من قبل الجمعيات العامة البلدية، (ب) ثم انتخاب أو إعادة انتخاب الـمكاتب البلدية، طبقا لأحكام القانون الأساسي والنظام الداخلي. ويكلف المجلس بهذا الشأن، الأمين العام بالعمل، بمساعدة الـمكتب الوطني، على اتخاذ كل الترتيبات الضرورية لتنفيذ هذا القرار وتقديم تقرير عن ذلك خلال الدورة القادمة للمجلس الوطني.
رابعا: فيما يخص تعزيز تواجد النساء والشباب في صفوف الحزب:
12
. إنّ المجلس الوطني بعد أن عبّر عن ارتياحه أمام توسيع حضور الـمناضلات والـمناضلين الشباب في صفوف التجمع، يكلف الأمين العام بمواصلة تنشيط هذه الديناميكية وضمان استمراريتها من خلال الحفاظ على استقرار الـمكلفين بهذه الـمهام وعلى ديمومة تكوين الـمناضلين والـمناضلات الشباب.
13. ولهذا الغرض، سيتم تعيين الـمسؤولين عن الـمناضلات وعن الـمناضلين الشباب على مستوى الـمكاتب الولائية، من قبل الأمين العام للحزب، بالتشاور مع أمين الـمكتب الولائي، وحسب الحالة، مع عضو المكتب الوطني المكلف بالمناضلين الشباب، أو عضوة الـمكتب الوطني الـمكلفة بالـمناضلات في الـمنطقة.
14. يفوض المجلس الوطني، تحت إشراف الأمين العام للحزب، أعضاء الـمكتب الوطني الـمكلفين بالمناضلين والمناضلات الشباب، كل فيما يخصة: (أ) بالسهر على متابعة استقطاب مناضلين ومناضلات جدد من عنصر الشباب (ب) وتنظيم ندوات ولقاءات تكوينية لهذه الفئات من الـمناضلين.


خامسا: فيما يخص تعزيز الاتصال الإلكتروني للحزب على شبكة الأنترنت:
15
. يعرب المجلس الوطني عن ارتياحه لتطور حضور التجمع على شبكة الأنترنت، وبهذا فهو عازم على تعزيز هذه القدرة الاتصالية، بالارتكاز خصوصا على استقرار وتكوين إطاراته وكفاءاته الوطنية والـمحلية في هذا الـمجال. ولهذا الغرض، يقرر ما يلي:
أ. سيتم تعيين الـمكلف بالاتصال الإلكتروني على الـمستوى الولائي، من قبل الأمين العام للحزب، بالتشاور مع أمين الـمكتب الولائي ومع عضو الـمكتب الوطني الـمكلف بالاتصال على شبكة الأنترنت، وسيشارك بحكم صفته هذه في عضوية الـمكتب الولائي؛
ب. سيشارك الـمكلفون بالاتصال الالكتروني على مستوى الهياكل البلدية في عضوية الـمجلس الولائي، بحكم الصفة.
ج. يحق لأعضاء الخلية الوطنية للاتصال على شبكة الأنترنت، في حالة ما إذا كانوا غير أعضاء في الـمجلس الوطني، حضور أشغال دورات الـمجلس الوطني، بحكم الصفة، دون الحق في التصويت.
16. سيسهر عضو الـمكتب الوطني الـمكلف بالاتصال على شبكة الأنترنت، تحت إشراف الأمين العام للحزب، على تنظيم لقاءات جهوية تكوينية لفائدة الإطارات المحليين المكلفين بهذه الـمهمة.


سادسا وأخيرا: فيما يتعلق إبراز ونشر مواقف التجمع وتعزيز تواجده الـميداني:
17
. يدعو المجلس الوطني الأمين العام للحزب وأعضاء المكتب الوطني وكذا جميع الإطارات على المستوى الوطني والمحلي للتجمع إلى التكفل باستكمال تجسيد القرارات النظامية التي تضمنتها اللوائح ذات الصلة للـمؤتمر الخامس للحزب وكذا اللوائح النظامية لدوراته السابقة.


 


* * *

تغريدات

ألبوم الصور

المزيد من الألبومات