بعد اجتماع المكتب الوطني المنعقد هذا اليوم 8 أفريل 2019، ونظرا للتصرفات التمردية التي قادها السيد الصديق شهاب على مستوى هياكل الحزب بولاية الجزائر العاصمة بعد إدلائه بتصريحات تتناقض مع المواقف السياسية للتجمع الوطني الديمقراطي، اتخذ السيد الأمين العام للحزب القرارات الآتية:
أولا: إنهاء مهام السيد الصديق شهاب كناطق رسمي للحزب، في انتظار تعيين ناطق رسمي جديد مستقبلا.
ثانيا: تجميد عضوية المعني على مستوى المكتب الوطني.
ثالثا: إنهاء مهام المعني كأمين للمكتب الولائي للحزب لولاية الجزائر.

تغريدات

ألبوم الصور

المزيد من الألبومات